English  
Monday     12:39:35 AM     2022 / 12 / 05
أخبار محلية

ملفات وتحقيقات

 لا يوجد معايير خاصة بالنجاح والطموح، لكل منا تركيبته الخاصة بنكهته التي يحب، مستخدما كل التقنيات والأدوات لتحقيق حلمه والسير بمساره، مطلقا العنان لإمكانياته من أجل إحداث تغيير إيجابي داخل المجتمع، بإبداعه وخلق هوية مميزة له يتفرد بها عن الآخرين.تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ،، "ما كل ما يتمنى المرء يدركه - تجري الرياح بما لا تشتهي السفن"، رغم أن قول المتنبي ينطبق تماما على قصة الشابة فلسطين ريان، ورغم ظروفها التي حالت بينها وبين حلمها أيام…


اقرأ المزيد >>

* صحفيات عملن لدى وسائل إعلامية مدة 14 ساعة يوميا براتب 300- 400 دولار فقط * صحفيات يروين قصصهن: عملنا لدى وسائل إعلامية مدة 14 ساعة يوميا براتب 300- 400 دولار فقط وبلا أية حقوق * صحفيات عاملات يفضلن الصمت على تقديم شكاوى لنقابة الصحفيين ووزارة العمل خشية من خسارة وظائفهن * وسائل إعلامية تفضل استغلال الطلبة بمبالغ زهيدة بدلا من التوظيف هربا من الاستحقاقات العمالية * نقابة الصحفيين: عرضنا على وزارة العمل نظاما للعاملين في المؤسسات الإعلامية لكنه لم…


اقرأ المزيد >>

عبر مفوض الأمم المتحدة السامي الجديد لحقوق الإنسان، فولكر تورك، أمس الأربعاء، عن القلق إزاء "التراجع" المتزايد لوضع حقوق النساء في معظم أنحاء العالم. وفي أول مؤتمر صحافي له منذ توليه المنصب قال تورك إنه يشعر بالقلق لرؤية تصاعد المواقف المعادية للمرأة والجهود التي تبذل لقلب أوضاع حقوق النساء والفتيات في العديد من الدول. وتحدث عن "تراجع حقيقي، وهذا مقلق للغاية ويؤثر على النساء والفتيات في مناطق عدة من العالم، بطريقة لا مثيل لها". ولم يشر تورك، الذي…


اقرأ المزيد >>

وقع الاختيار على ميادة عادل، الطبيبة السودانية ومصممة الأزياء المدافعة عن حقوق المرأة واللاجئين، وعن المساواة في الصحة وحقوق الإنسان، لتكون أول سودانية بين أحدث مجموعة مؤلفة من 17 شخصا من القادة الشباب من أجل دعم أهداف التنمية المستدامة. وحسب الأمم المتحدة، تسعى ميادة، المتخصصة في مجال الطب العام، إلى الدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة من خلال أنشطتها المتعددة، وأبرزها تصميم الأزياء وعملها الحقوقي، ومساعدة النساء اللاجئات ومحاربة ختان الإناث.…


اقرأ المزيد >>

يقول علماء إن إنجاب ابن يبدو أنه يشيخ عقلك بشكل أسرع، وفقا لدراسة جدلية جديدة. ووجدت دراسة أجريت على أكثر من 13000 شخص فوق سن الخمسين في الولايات المتحدة أن الآباء والأمهات الذين لديهم ابن واحد على الأقل يعانون من تدهور إدراكي أسرع، مقارنة بمن ليس لديهم ابن. وأولئك الذين لديهم أكثر من ابن فقدوا قدراتهم المعرفية أسرع من أولئك الذين لديهم بنات فقط. ولم يحقق الباحثون، من الولايات المتحدة وتشيكيا، في السبب وراء التأثير. لكنهم اقترحوا أن الأمر قد يرجع…


اقرأ المزيد >>

Copyright©2017 for WMC website

 Designed By Site Trip