English  
Wednesday     11:08:56 AM     2020 / 04 / 08
أخبار محلية

صحة عامة

فيروس لا يمكن رؤيته بالعين المجردة استطاع أن يؤرق العالم أجمع خلال أشهر. فسارعت دول عديدة إلى اتخاذ إجراءات احترازية غير مسبوقة للحد من تفشي وباء كورونا، الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بأسوأ أزمة صحية تواجه العالم، فتم تعليق الدراسة وتقييد حركة المواطنين وإغلاق الحدود براً وجواً وبحراً، إضافة للحجر الصحي للملايين... وغيرها. وقد أسفر كوفيد 19 عن وفاة ما لا يقل عن 73,139 شخصاً في العالم حتى الآن منذ ظهوره في ديسمبر بالصين، وتحديداً في مدينة ووهان.…


اقرأ المزيد >>

مع ظهور المزيد من مصابي الفيروس المستجد الذي طال أكثر من 190 دولة حتى الآن، ممن لم تظهر عليهم أعراض كورونا، يتخوف العديد من المراقبين من "قنبلة موقوتة"، فهؤلاء لا يظهرون أية أعراض، لذا من السهل نقل العدوى إلى عدة أشخاص آخرين. ولعل هذا ما يدفع العديد من الدول إلى فرض حظر التجول التام، أو ارتداء الكمامات عند الخروج. 1033 مصاباً بالصين بلا عوارض فلقد أحصت الصين، بحسب ما أعلنت السلطات الصحية الثلاثاء 30 مصاباً جديدا بالفيروس لم تظهر عليهم أية عوارض…


اقرأ المزيد >>

حذّرت منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين من أن استخدام الكمامات وحدها غير كاف للتغلب على تفشي فيروس كورونا الذي أسفر حتى الآن عن وفاة أكثر من 70 ألف شخص.وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحفي عبر الفيديو إن "الكمامات يجب ألا تستخدم إلا في إطار حزمة إجراءات وقائية" أخرى، مضيفاً " لا يوجد جواب حاسم وما من حل سحري، الكمامات لوحدها لا يمكنها وقف تفشي كوفيد-19".واعتبر أن استخدام الكمامات يكون مبرراً فقط عند تعذّر…


اقرأ المزيد >>

أكد تقرير لمنطمة الصحة العالمية أن خدمات الصحة على ظهر الكوكب، في ظل تفشي وباء الفيروس التاجي، في حاجة إلى اجتذاب 5.9 مليون ممرضة إضافية. وأشارت المنظمة إلى أنه يوجد الآن ما يقرب من 28 مليون عامل تمريض في العالم. كما سجل التقرير أن عدد الممرضات ارتفع في الفترة من عام 2013 إلى عام 2016، بمقدار 4.7 مليون . وشددت منظمة الصحة العالمية في نفس الوقت على أن "نقص العاملين في التمريض في جميع أنحاء العالم لا يزال عند 5.9 مليون شخص". ورأت المنطمة الدولية المعنية…


اقرأ المزيد >>

مع حلول فصل الربيع، يبدأ فصل من "المعاناة" بالنسبة للمصابين بحساسية الربيع، لاسيما أن بعض أعراضها قد تتشابه مع أعراض فيروس كورونا المستجد. فكيف يمكن التمييز بينهما؟ وماهي الإجراءات الواجب اتخاذها؟ يشير موقع "ليتاي" (leti) إلى أنه يمكن التمييز بين أعراض حساسية الربيع وفيروس كورونا المستجد، موضحا أن أبرز أعراض الإصابة بفيروس كورونا هي الحمى والسعال الجاف. أما حساسية الربيع، فإنها لا تسبب الحمى، لكن أبرز أعراضها العطس وسيلان الأنف والحكة في الأغشية…


اقرأ المزيد >>

Copyright©2017 for WMC website

 Designed By Site Trip