English  
Friday     08:32:09 PM     2022 / 08 / 19
أخبار محلية

سيكون قراراً صعباً ذلك الذي ستتخذه هيئة الحكام يوم الأحد القادم في مدينة إيلات.

إذ ستتوج واحدة من بين عشرات المتنافسات بلقب ملكة جمال الكون الـ 70 والتي ستخلف الملكة السابقة المكسيكية "أندريا مازا"، وذلك في عرض حي مدته ثلاث ساعات يتضمن مسابقات في ملابس السباحة وفساتين السهرة واستعراض للبيانات الشخصية وحوارات مع المتنافسات.

مضيف الأمسية هو الممثل الأمريكي المخضرم ستيف هارفي. لكنه لن يكون فرد العائلة الوحيد المشارك في هذا الحدث، إذ ستكون ابنته، عارضة الأزياء والمؤثرة لوري هارفي، ضمن لجنة اختيار ملكة جمال الكون، بحسب ما كشفت مجلة People في وقت سابق من هذا الأسبوع..

إسرائيل فتحت أبوابها في مطار بن غوريون الدولي حصريا لـ 78 متنافسة على اللقب، رغم حظر السفر المستمر بسبب المخاوف من انتشار متحور كورونا الجديد "اوميكرون".

ومن بين المشاركات في المسابقة الطالبة البحرينية "منار نديم دياني" البالغة من العمر 25 عاما، والتي قامت بلادها بتطبيع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل العام الماضي. كما سترسل المغرب متسابقة لأول مرة منذ عام 1978، وذلك أيضاً على إثر تطبيع العلاقات مع إسرائيل في 2020.

خلافات ما قبل المنافسات

ومع ذلك، وقبل انطلاق الحدث الاحتفالي، تصدرت عناوين الصحف الكثير من الموضوعات الجدلية. فبينما كان على المغرب استبدال مرشحتها "فاطمة زهرة خياط" بسبب التواء في الكاحل، تعرضت المتسابقة الجديدة "كوثر بن حليمة" البالغة من العمر 22 عاما لانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن كشفت الطالبة المغربية المولد أنها من أصول جزائرية، في ظل أزمات وتوتر بين الجارتين المغرب والجزائر.

 

علاوة على ذلك، خططت الإمارات العربية المتحدة - التي قامت أيضاً بتطبيع العلاقات مع إسرائيل - للظهور لأول مرة في مسابقة ملكة جمال الكون في إيلات. ومع ذلك، فقد انسحبت الإمارات في اللحظة الأخيرة بسبب "قيود الوقت"، والمخاوف من جائحة كورونا، بحسب ما ذكر على الموقع الرسمي للمسابقة.

أما ماليزيا، التي واظبت على إرسال متسابقات لحوالي ستين عاماً، فقد ألغت مشاركة متسابقتها بسبب جائحة كورونا في المنافسات الأولية التي أقيمت في أغسطس/ آب، وبالتالي فهي لن تشارك في الحدث النهائي أيضاً. لكن المراقبين يعتقدون أن الخلاف بين ماليزيا وإسرائيل في وقت سابق من هذا العام - والذي تضمن منع الرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في مسابقة دولية للاسكواش في ماليزيا - لعب دوراً أيضاً في القرار الماليزي.

على جانب آخر، خسرت المنافسة الجنوب إفريقية، لاليلا مسواني، البالغة من العمر 24 عاما، دعم حكومة بلادها بسبب اسم البلد الذي سيستضيف الحدث والاحتفال النهائي. وعلى الرغم من ذلك، لا تزال مسواني ضمن المشاركات، متحدية بذلك دعوات المقاطعة التي أطلقها حفيد نيلسون مانديلا، الرئيس السابق لجنوب إفريقيا.

وكان حفيد مانديلا قد دعا ملكتي جمال جنوب إفريقيا الحالية والسابقة إلى مقاطعة المسابقة في إسرائيل بسبب "الاحتلال والمعاملة القاسية للفلسطينيين على أيدي نظام الفصل العنصري في إسرائيل" بحسب قوله.

ورداً على دعوة مانديلا، نشرت ملكة جمال العراق لعام 2017 ، سارة عيدان ، تغريدة على موقع تويتر قائلة: "كل ما يمكنني قوله هو كيف تجرؤ؟ كيف تجرؤ كرجل على أن تحاول أن تقول لمنظمة خاصة بالمرأة وتمكينها بما يجب القيام به".

واضافت: "هذه فرصة تحلم فيها ملايين النساء بالذهاب إلى هذا الحدث العالمي العالمي وتمثيل شعوبهن وأمتهن وثقافتهن - وليس الحكومات وليس السياسة وبالتأكيد ليست الأجندات السياسية."

ومع ذلك، فقد كان الأمر الأكثر إثارة للجدل والدهشة حول البلد المضيف هو ما حدث في اليونان.

ففي الأسبوع الماضي، أشارت منظمة Star GS Hellas اليونانية، والمسؤولة عن مشاركة مرشحة البلاد للقب العالمي في المسابقة النهائية ، إلى أن التعليقات الأخيرة على مقاطعة الحدث المقام في إسرائيل جاءت في الواقع من ملكة جمال مزيفة.

ونشرت الشركة في بيانها على موقع فيسبوك "ملكة جمال اليونان الرسمية لعام 2021 هي صوفيا أرابوجياني". أما بلاستيرا فكانت "ملكة جمال اليونان" في عام 2019.

 

ما بعد الخلافات

بعد تطبيق قواعد الحجر الصحي في القدس، توقف المتسابقون عدة مرات في طريقهم إلى مدينة إيلات الجنوبية لالتقاط الصور.

ملكة جمال المغرب ، كوثر بن حليمة ، قالت لصحيفة تايمز أوف إسرائيل: "إن المجيء إلى هنا كان تجربة مفيدة للغاية لعدة أسباب منها الجانب التاريخي، ومشاركتي في هذا الحدث العالمي، كما أنني أتعلم كل يوم."

ومع ذلك، وبعد نشر الصور ومقاطع الفيديو تحت الوسم #visitisrael، ثارت ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي.

فالصور والمشاهد التي جاءت من جولة نظمت تحت عنوان "يوم في حياة البدوي" ارتدت خلاله المتسابقات ملابس تقليدية فلسطينية وصنعن الحلويات، تسببت في حالة من الغضب على وسائل التواصل الاجتماعي باعتبار الأمر يدخل في سياق طمس التراث الفلسطيني واعتباره ثقافة إسرائيلية.

حوادث في الماضي

حتى الآن، لم يؤد هذا الغضب إلى أي عواقب حتى الآن. لكن لم تكن هذه هي المرة، إذ وقعت حوادث أخرى في الماضي. ففي عام 2017 ، خسرت المتسابقة اللبنانية "أماندا حنا" لقبها كملكة جمال لبنان بعد أن اعترفت بأنها كانت في إسرائيل، واضطرت سارة عيدان ، الفائزة العراقية لعام 2017 ، والتي عارضت دعوة مانديلا، إلى مغادرة العراق بعد تلقيها تهديدات بالقتل بعد التقاط صورة "سيلفي" مع المتسابقة الإسرائيلية. وفي عام 2018 ، قُتلت ملكة الجمال العراقية "تارا فارس"، ما دفع ملكة الجمال العراقية لعام 2015 إلى الفرار إلى الأردن.

ومع ذلك، وفي الوقت الحالي، تستعد المنافسات البالغ عددهن 78 متسابقة لقضاء أمسيتن قبل الاحتفالية الكبيرة من خلال التدريبات ومشاركة الفعاليات التي يتواجدن فيها مع متابعيهن على حسابات تويتر وفيسبوك وانستغرام.

ومن المقرر أن يتم بث فعاليات المسابقة النهائية "ملكة جمال الكون 2021" على الهواء مباشرة من إيلات في 12 ديسمبر/كانون الأول 2021 الساعة 7 مساءً بتوقيت شرق أوروبا والشرق الأوسط على 180 قناة في جميع أنحاء العالم.

Copyright©2017 for WMC website

 Designed By Site Trip