English  
Tuesday     01:46:53 AM     2022 / 01 / 25
أخبار محلية

كرمت معالي وزيرة شؤون المرأة د. آمال حمد ومعتصم عواد الممثل من مكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، 17 إعلامي/ة ممن استهدفهتم وزارة شؤون المرأة في تدريب " التحقيقات الاستقصائية ومهارات الإعلام الرقمي في تناول قضايا النوع الاجتماعي، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 4/1/2022 في فندق السيزر.
ومن جانبها أكدت حمد على أهمية الإعلام ودوره في طرح القضايا المجتمعية والسياسية والاقتصادية والبحث عن حلول لها، مشيرة على أهمية إستهداف الاعلامين/ات في برامج وتدريبات حول صحافة الحلول، وأنسنة القضايا المختلفة في طرحها الاعلامي ووضعها في سياقها الانساني من منظور النوع الاجتماعي.
كما أكدت حمد على دور الاعلام الفلسطيني في تسليط الضوء على كافة أشكال العنف التي تتعرض لها النساء جراء انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي ا بحق الشعب الفلسطيني بكافة فئاته، مؤكدة على ضرورة الالتزام الإعلاميين/ات بالايمان الذاتي بقضايا المرأة وتوظيف كافة الجهود الاعلامية في التغيير والتأثير والتوعية الإيجابية لصالح النساء.
ومن جانبه تحدث عواد عن أهمية الشراكة مع وزارة شؤون المرأة، وحرص الوزارة على الاستثمار في فئة الشباب والشابات لخلق وعي إعلامي هادف ، مثمن أهمية هذا التدريب الذي يوظف التكنولوجيا الرقمية في الإعلام، وتوظيفها في خدمة المجتمع.
واخيرا تحدث المدرب/ الخبير في الصحافة الاستقصائية نزار حبش عن أهمية الصحافة الإستقصائية كونها العماد الاساسي للإعلام الذي يبحث عن معالجة القضايا بمهنية، لا سيما أنها تبحث عن الفجوات والإشكاليات والتحديات، وتبحث عن حلول لها، كما اوصى بتطوير واقع الصحافة الاستقصائية في فلسطين.

Copyright©2017 for WMC website

 Designed By Site Trip