English  
Monday     12:08:16 AM     2022 / 12 / 05
أخبار محلية

 أوصى مشاركون في ورشة عمل نظمتها وزارة شؤون المرأة، بتشكيل لجنة مختصة لمناقشة مسودة الخطة الاستراتيجية الوطنية للمشاركة السياسية للمرأة الفلسطينية، لإتاحة الفرصة أمام الأطر والمؤسسات لوضع ملاحظاتها عليها، قبل إرسالها إلى مجلس الوزراء لاعتمادها.

وأكد المتحدثون في الورشة التي نظمت، اليوم الخميس، بمدينة رام الله، لعرض المسودة النهائية للخطة الاستراتيجية الوطنية للمشاركة السياسية للمرأة الفلسطينية للأعوام 2023-2030، أن المجتمع المدني، والحقوقي، والمؤسسات النسوية، هم شركاء لتطبيق وتنفيذ الاستراتيجية، مشددين على ضرورة العمل على الترويج للاستراتيجية على المستوى الوطني.

وقالت وزيرة شؤون المرأة آمال حمد، إن المرأة الفلسطينية حاضرة في النضال الوطني السياسي والتنظيمي والاجتماعي والديمقراطي منذ انطلاق الثورة الفلسطينية، وقدمت حياتها فداء للوطن، وكانت يدا بيد إلى جانب الرجل في كل المراحل.

وأضافت أن الاستراتيجية تهدف إلى تمكين المرأة من المشاركة الفعالة نقابيا وسياسيا واجتماعيا واقتصاديا وزيادة مشاركتها في الحيزين الخاص والعام.

وفي السياق، قال الأكاديمي والناشط الحقوقي عمر رحال، إنه تم وضع لجنة تنفيذية لهذه الاستراتيجية، تضم في عضويتها القطاع الحكومي، والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، ولجنة الانتخابات المركزية، ومؤسسات المجتمع المدني، والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، والمؤسسات النسوية الفلسطينية".

واستعرض رحال الأهداف الاستراتيجية لتعزيز المشاركة السياسية للمرأة، وهي: مواءمة القوانين والتشريعات لتعزيز المشاركة السياسية للمرأة الفلسطينية، وتعزيز التعاون على المستوى الوطني والإقليمي والدولي بين المؤسسات النسوية الفلسطينية والمؤسسات الحقوقية الإقليمية والدولية، وتوظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ووسائل الإعلام المختلفة من أجل تعزيز المشاركة السياسية للمرأة الفلسطينية، وتفعيل المشاركة السياسية للطالبات في الجامعات الفلسطينية.

 

وفا

Copyright©2017 for WMC website

 Designed By Site Trip