English  
Friday     08:14:45 AM     2019 / 11 / 22
أخبار محلية

تلقى مدير أمن محافظة الشرقية بمصر ، إخطاراً من مأمور مركز شرطة صان الحجر، يفيد وصول عائشة، ربة منزل مقيمة في دائرة المركز، للمستشفى العام جثة متفحمة بعد أن أثبت التقرير الطبي تعرضها لحروق بنسبة تفوق 80 بالمئة مما أدى إلى وفاتها قبل وصولها إلى المستشفى وتبين من التقرير الطبي تعرض المجني عليها لضرب شديد ترك آثاراً لم تخفها الحروق، وبالبحث تبين قيام زوجها "محمد"، 26 سنة مزارع بارتكاب الواقعة.

وكشفت التحقيقات أنه على إثر خلافات سابقة بين المتهم وزوجته استمرت لبضعة أيام اشتدت فيها كلمات العتاب منها له، فقرر إنهاء حياتها، حيث شد وثاقها بالحبال داخل غرفة النوم، وانهال عليها ضرباً، وأحضر أسطوانة الغاز وأشعل النيران بمحتويات الشقة قاصداً قتلها لإخفاء جريمته، ولإخفاء آثار الضرب بها، وتم القبض عليه وإحالته من قبل النيابة العامة بتهمة القتل العمد، لمحكمة جنايات الزقازيق التي أصدرت قرارها بإحالة أوراق قضيته لمفتي الديار المصرية، وحددت جلسة 24 تشرين الثاني (نوفمبر) للنطق بالحكم.

Copyright©2017 for WMC website

 Designed By Site Trip