English  
Friday     06:01:53 PM     2020 / 08 / 14
أخبار محلية

شكّل عرض زهير مراد علامةً فارقة ضمن فعاليات أسبوع باريس للموضة. فقد استحضر هذا المصمم اللبناني، في مجموعته من أزياء الكوتور الخاصة بربيع وصيف 2020، جمال وقوّة الملكات الفرعونيّات وبعث في إطلالاتهن رؤيته الخاصة للأنوثة العصريّة.

الكتابات الهيروغليفيّة والرسوم المستوحاة من الحضارة المصريّة زيّنت ممشى العرض الذي أقيم في "فندق بوتوكي" الباريسيّ وتضمّن حوالي 50 إطلالة فاخرة. وقد جاءت التصاميم مستوحاة من أشهر الملكات التي عرفهّن تاريخ مصر القديمة أمثال: نيفرتيتي، كليوباترا، وإيزيس.

 

الإطلالات الذهبيّة المشرقة افتتحت العرض، لتليها تصاميم تزيّنت بالأسود، والأحمر، والأزرق، والأبيض. وقد تمّ تنفيذ التصاميم بخامات راقية مثل التول الحريري، والبروكار، وساتان دوشيس، واللوريكس اللمّاع. وهي تزيّنت جميعها بالتطريز الكثيف، حيث قيل إن أحد هذه التصاميم المطرّزة استغرق العمل اليدوي عليه أكثر من 800 ساعة.

عن هذه المجموعة قال زهير مراد: " قررت أن أعود إلى التاريخ وتحديداً إلى العصر الفرعوني الذي جذبني بغموضه وبقدرة نسائه على الجمع بين الجمال والقوة وهذا سر سحرهن". التصاميم جاءت بمعظمها انسيابية مع فتحات عالية على الساقين وقصّات بيضاويّة أو بشكل V عند الصدر. وقد ترافقت العديد منها مع أحزمة معدنية رفيعة تحدّد الخصر وكابات تضفي فخامة ملكية على الإطلالات.

لم يحصر مراد أزياءه بالصور النمطيّة للأناقة الفرعونيّة، ولكنه استطاع أن ينطلق منها ليقدّم رؤيته الخاصة لأزياء تحوّل المرأة العصرية إلى ملكة متوّجة في مناسباتها الخاصة أو العامة. وقد نجح ببراعة في هذا التحدّي، لذلك لن يكون مستغرباً أن نرى تصاميمه على النجمات العالميّات في حفلي توزيع جوائز الغرمي والأوسكار المقبلين وتحديداً على جنيفر لوبيز التي صرّحت في أكثر من مناسبة أن زهير مراد يبقى مصممها المفضّل على الدوام.

 

Copyright©2017 for WMC website

 Designed By Site Trip