English  
Friday     04:44:00 PM     2020 / 08 / 14
أخبار محلية

قدمت السفيرة ليندا صبح، أمس الثلاثاء، أوراق اعتمادها من الرئيس محمود عباس الى الملكة اليزابيث، كسفير لدولة فلسطين غير مقيم، لدى فيدرالية القديس كريستوفر ونيفيس، إلى الحاكم العام للدولة، السير سامويل تابلي سيتون.

وثمنت السفيرة صبح، مواقف سانت كيتس ونيفيس الداعمة للشعب الفلسطيني في طموحه للسلام وتحقيق سيادته على دولته المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف، مؤكدة أن هذه اللحظة التاريخية تعكس حرص البلدين المتبادل على تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون المشترك للمصلحة العليا لكلا البلدين والشعبين الصديقين.

بدوره، أكد الحاكم العام أن تبادل العلاقات الدبلوماسية على مستوى سفراء مع دولة فلسطين يأتي في وقت مهم جدا للتأكيد على دعم دولته وعزمهم الدفاع عن القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني حتى تحقيق سيادته الكاملة على ارض دولته المستقلة.

ويأتي تقديم أوراق اعتماد السفيرة صبح، ضمن جهود دبلوماسية فلسطينية حثيثة لتعميق العلاقات مع دول الكاريبي كافة والتي توجت بسلسلة اعترافات كاريبية بدولة فلسطين كان آخرها اعتراف سانت كيتس ونيفيس في أواخر تموز/يوليو الماضي، لتحظى فلسطين بذلك باعتراف 140 دولة.

وتمتاز العلاقات بين فلسطين ودول الكاريبي بالقوة، وصوتت دول الكاريبي لصالح دولة فلسطين في قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بقضية فلسطين والتي كان آخرها قرار رئاسة فلسطين لمجموعة الـ 77 والصين، إضافة الى توثيق نطاق التعاون المتبادل في عدة مجالات منها الزراعي والصحي وتطوير القدرات المحلية، بالتنسيق مع الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي.

Copyright©2017 for WMC website

 Designed By Site Trip