English  
Monday     10:41:01 PM     2020 / 05 / 25
أخبار محلية

قررت الصحفية الفلسطينية رائدة حمرا، مقاضاة قناة أمريكية، أمام القضاء الأمريكي بتهمة العنصرية والتمييز على أساس ديني، حيث رفضت القناة تقديمها لوظيفة مذيعة تلفزيونية، لأنها محجبة.

وبحسب صحيفة "القدس العربي"، فإن القضية تعود إلى عامين، حيث منعت قناة "الحرة" الأمريكية تقديم الصحفية "حمرا" لاختبار مذيعة للمنافسة على الوظيفة فيها، نظرا لأنها محجبة.

واتهمت حمار الإعلامي الأردني نارت بوران الذي يتولى إدارة الأخبار في القناة بأنه لا يريد محجبات على الشاشة، حيث منعها من إجراء "اختبار مذيعة".

وأشارت إلى أنها لم تنجح ولم تلق ردا عندما تقدمت بشكاوى لمدير شبكة "أم بي أن" ألبرتو فرنانديز، مما دفعها للجوء إلى القضاء، الذي من المتوقع أن ينظر في القضية المرفوعة خلال الأسابيع المقبلة.

وأوضحت الصحيفة أن فرنانديز، من المقربين من إدارة ترامب، في رئاسة شبكة تدير قناة الحرة وإذاعة سوا، فيما انتقل نارت بوران للعمل في أبوظبي بالإمارات كمدير لـ"الدولية للاستثمارات العالمية".

وانضمت رائدة حمرا لفريق مذيعي راديو سوا في واشنطن منذ خمس سنوات، بعد أن كانت مراسلة للإذاعة في الأردن، وسبق أن عملت كمنتجة ومقدمة للبرامج التحقيقية الوثائقية في قناة رؤيا الأردنية، وهي حاصلة على ماجستير في الإعلام من معهد الإعلام الأردني في عمان.

Copyright©2017 for WMC website

 Designed By Site Trip