English  
Wednesday     04:20:00 AM     2020 / 08 / 12
أخبار محلية

نشرت صحيفة إندبندنت (Independent) أن مجموعة من المسلمات اشتركن معا لإطعام أشد الناس ضعفا في ملبورن خلال ثاني إغلاق للمدينة الأسترالية بسبب فيروس كورونا.

فقد تطوعت محاميات ومعلمات واختصاصيات في الرعاية الصحية بوقتهن كل يوم جمعة لطهي وجبات الطعام لأولئك الذين يكافحون من أجل قوت يومهم خلال الوباء.

وقالت أفشان مانتو رئيسة جمعية "مجلس مسلمات فيكتوريا" رئيسة مجموعة المتطوعات إنها تأمل أن يساعد البرنامج على تغيير المواقف تجاه مشاركة المرأة المسلمة في المجتمع الأسترالي.

وقالت السيدة مانتو لموقع "إس بي إس أوردو" (SBS Urdu) للأستراليين المتحدثين بالأوردو إن "هناك صورة نمطية عن النساء المحجبات بأنهن لا يقمن بأي شيء في المجتمع".

وذكرت الصحيفة البريطانية أن المتطوعات يقمن كل أسبوع بطهي مجموعة متنوعة من الوجبات -بما في ذلك كورما الدجاج والأرز وشوربة العدس- في مطبخ تجاري قدمه مجلس مدينة مورلاند في شمال ملبورن.

وترتدي المتطوعات كمامات، ويجرين فحوصات منتظمة لدرجة الحرارة، ويحافظن على التباعد الاجتماعي للالتزام بإرشادات الصحة العامة.

وقالت السيدة مانتو إن الناس كانوا يأتون من كل الأعمار لأخذ الطعام الذي أعددنه وقدمنه في عبوات كبيرة يمكن أن تدوم لـ3 أيام.

وأضافت أن "الأنشطة التجارية مغلقة، ولا يوجد عمل، ومن الصعب على أي شخص العيش في هذا الوباء".

يشار إلى أن ملبورن شهدت ازدياد حالات كورونا خلال الأسابيع الأخيرة، حيث أغلقت أجزاء كبيرة من المدينة للمرة الثانية، وسجلت فيكتوريا أمس الاثنين 6 وفيات جديدة بسبب الفيروس، وسجلت زيادة يومية قياسية بلغت 532 حالة مقارنة بـ459 في اليوم السابق.

Copyright©2017 for WMC website

 Designed By Site Trip