English  
Sunday     04:47:19 PM     2020 / 09 / 27
أخبار محلية

تثبت النساء يوما بعد يوم قدرتهن على اقتحام المجالات التي يشغلها الرجال تقليديا، مثل قطاع التكنولوجيا وتطوير تطبيقات الهواتف المحمولة.

واستعرض الكاتب خافيير مولينا في تقرير نشرته مجلة "بسيكولخيا إي منتي" (psicologiaymente) الإسبانية عددا من التطبيقات التي أنشأتها وطورتها نساء رائدات، والتي تهدف أساسا إلى تعزيز مكانة المرأة ومساعدتها في تحقيق أهدافها وحل مشاكلها.

1. تطبيق "ميو" (Meyo)

أنشأت هذا التطبيق الشهير شركة ناشئة في برشلونة طورت أداة يمكنك من خلالها التحكم بجوانب مختلفة من حياتك، مثل الصحة النفسية والعمل، مع الاهتمام بالاحتياجات الخاصة لكل مستخدم بفضل الذكاء الاصطناعي.

يقدم تطبيق "ميو" اقتراحات مثيرة للاهتمام لجميع النساء الراغبات في تحسين نمط حياتهن من خلال تحديات تمكنهن من التطور باستمرار، ويتميز هذا التطبيق بوجود روبوت دردشة يتفاعل معك ويساعدك في خوض التحديات وتحقيق التطور المأمول.

2. تطبيق "بامبل" (Bumble)

أنشأت هذا التطبيق رائدة الأعمال الأميركية الشهيرة ويتني وولف الشهيرة، كما شاركت أيضا بإنشاء تطبيق "تندر" (Tinder)، ويهدف تطبيق "بامبل" لتعزيز سلطة المرأة ومساعدتها على تجنب المواقف غير المريحة.

في "بامبل" يمكنك إرسال الصور بخاصية "العلامة المائية"، مما يقلل بشكل كبير من تسلل المتطفلين والتعليقات غير اللائقة.

3. تطبيق "النساء" (An-nisa)

يقدم التطبيق خدمة طلب سيارات الأجرة للنساء بشكل حصري، ويهدف إلى ضمان وصول المرأة إلى المنزل دون أي مشاكل، خاصة عندما تعود في وقت متأخر.

جاءت فكرة هذا التطبيق بسبب تعدد حالات اختطاف النساء في كينيا خلال السنوات الأخيرة، وتقود سيارات الأجرة -التي يوفرها هذا التطبيق- نساء أيضا.

4. تطبيق "نوت باينغ إت" (Notbuyingit)

يكافح التطبيق التحيز الجنسي ضد النساء في الإعلانات ووسائل الإعلام، كما يهدف إلى زيادة الوعي بضرورة الوقوف في وجه هذه الممارسات.

ويرصد هذا التطبيق الإعلانات التي تقدم محتوى "جنسيا" بهدف التشهير بالشركات والعلامات التجارية التي تصر على مثل هذا التوجه.

5. تطبيق "هولاباك" (Hollaback)

يهدف التطبيق إلى مكافحة التنمر في الواقع والعالم الافتراضي، ويوفر منصة مثالية لأي شخص تعرض لموقف تنمر للحديث عن تجربته.

لا يهدف تطبيق "هولاباك" فقط إلى مساعدة الضحايا ومطاردة المتنمرين، إنما يسعى أيضا إلى استشراف الحلول لهذه المشكلة التي تعاني منها المجتمعات الأكثر تقدما.

6. تطبيق "وومان أون ذا ماب" (Women on the map)

أنشأت هذا التطبيق مجموعة من الفتيات تتراوح أعمارهن بين 13 و22 عاما، ويسعى إلى تسليط الضوء على إنجازات المرأة في المجالات الثقافية والإبداعية وريادة الأعمال.

فكرة التطبيق بسيطة للغاية، فعندما تمر بمكان ما تركت فيه إحدى النساء بصمة إبداعية أو اكتشافا ما يبدأ هاتفك الجوال بالاهتزاز.

7. تطبيق "بلابرا دي موخير" (Palabra de mujer)

يهدف هذا التطبيق لإبراز كل الإنجازات والاكتشافات والإضافات التي حققتها المرأة عبر التاريخ في العلوم والتكنولوجيا والاقتصاد.

وحسب الكاتب، فإن نسبة النساء من مجموع الشخصيات التاريخية المذكورة في الكتب المدرسية لا تتجاوز 7.5%، وهو مثال صارخ على حالة عدم المساواة المستمرة منذ قرون.

8. تطبيق "لايار" (Layar)

ظهر هذا التطبيق عام 2009 على يد المهندسة الهولندية كلير بونسترا التي تعتبر واحدة من أكثر النساء نفوذا في مجال التكنولوجيا.

لعبت هذه المهندسة دورا مهما في تطوير الواقع المعزز، حيث استخدمت قاعدة التثليث في التصوير ونظام تحديد المواقع وغيرها من التقنيات لتخلق تجارب فريدة في المتاحف والمطاعم والمعالم المعمارية.

9. تطبيق "كلاس باس" (Classpass)

يستخدم هذا التطبيق في متابعة دروس التمارين الرياضية داخل الصالات، مثل ركوب الدراجات والكروس فيت واليوغا.

واجهت بايال كاداكيا في وقت ما مشكلة حقيقية بحضور دروس الباليه في مدينة نيويورك، الأمر الذي حفزها لإنشاء هذا التطبيق، والآن يمكنها حضور الدروس من أي مكان دون الحاجة للاشتراك في صالة الألعاب الرياضية.

10.  تطبيق "كاميرا+" (Camera+)

أنشأت المصورة الكندية المعروفة ليزا بيتاني هذا التطبيق لفائدة شركة آيفون في عام 2010، وتم تنزيل هذا التطبيق ملايين المرات.

ويعتبر تطبيق "كاميرا+" -الذي يستخدمه الملايين في مختلف أنحاء العالم- واحدا من أشهر تطبيقات معالجة الصور.

 

الجزيرة

Copyright©2017 for WMC website

 Designed By Site Trip